ثقافة

أكاديمية المملكة تكرم الشاعر محمد بنيس

سيكون الاحتفال باليوم العالمي للشعر استثنائيا هذا العام، لأن أكاديمية المملكة المغربية ستكرم يوم 24 مارس الجاري قامة شعرية كبيرة أسدت خدمات جليلة للشعر العربي بشكل عام، والشعر المغربي بشكل خاص، وعلى رأسها إرساء هذا اليوم العالمي للشعر من خلال مطلب “بيت الشعر في المغرب”، الذي رافقت تأسيسه، وتابعت عمل الشاعر محمد بنيس، وعمل كل المنتسبين له والمشتغلين فيه بكل حب والتحام في سنواته الأولى التي تبدو الآن بعيدة، ولكنها راسخة في ذهني، وسبق لي أن وثقتها عبر مقالاتي في صحيفة “الشرق الأوسط” وفي منابر عربية و مغربية أخرى.
وللتاريخ أقولها بصوت مرتفع ولو كره الكارهون، وأشهد بأن هذا الشاعر المتميز والرجل الاستثنائي والغيور على بلده، قدم الشيء الكثير للثقافة وللشعر المغربي، وكان وراء الكثير من المبادرات والمشاريع المهمة التي ما زال “بيت الشعر في المغرب” يشتغل بها إلى الآن، كما كان وراء التأطير أكاديميا للعديد من الباحثين والباحثات من المغرب والعالم العربي.
سأكون مسرورة بحضور هذا التكريم التاريخي، وتلبية دعوة أكاديمية المملكة المغربية المشكورة على ذلك، التي تسير في الاتجاه الصحيح، وتحتفي بالكفاءات، وتدعم الثقافة المغربية في أوجهها المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى