أخبارثقافية

الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفنون والثقافة بالرباط “صيف الأوداية”

نطلقت يوم أمس الأربعاء بكورنيش أبي رقراق  في الرباط فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفنون والثقافة “صيف الأوداية” التي تنظمها وزارة الشباب والثقافة والتواصل- قطاع الثقافة، وتتواصل إلى الثلاثين من يوليوز الجاري.

وحسب بلاغ للمنظمين، فإن هذه الدورة التي تنظم بتعاون مع المجلس الوطني للموسيقى، وبدعم من ولاية الرباط سلا القنيطرة، تندرج في إطار تخليد ذكرى عيد العرش المجيد، وضمن فعاليات الرباط عاصمة الثقافة الإفريقية.

وحسب المصدر ذاته، سيتم افتتاح المهرجان بمعرض فني يحتضنه رواق باب الكبير ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساء بمشاركة مجموعة من الفنانين المشهورين، وهم محمد عشاتي، وحياة القادري الحسني، وعبد السلام أزدم، وعز الدين الهاشمي الإدريسي، وثوريا ليسر، ونزهة بناني، ومنجية شقرون، ومحمد وأمين بن يوسف، وليلى بنحليمة، وأمال الفلاح وعبد المالك بومليك.

وأضاف البلاغ أنه سيشارك في هذا الحدث الثقافي عدد كبير من الفنانين المرموقين ذوي الصيت الدولي، حيث سيفتتح الموسيقار حسن القدميري فعاليات المهرجان وسيمنح له درع المهرجان، وستؤدي المطربة فاتن هلال بك بعض أغانيه الشهيرة. وإضافة إلى ذلك، ستقدم الفنانة فاطمة الزهراء العروسي جديدها، وسترافق المطربتين أوركسترا الإسماعيلية للموسيقى الحديثة بقيادة منتصر احمالا.

كما ستشهد هذه التظاهرة، يضيف البلاغ، عروضا للموسيقى الأمازيغية تقدمها كل من فرقة الروك المغربية الشابة أغرومرس، ومجموعة أودادن الأسطورية التي سيتم تتويجها بجائزة ” الخلالة الذهبية” نظير ما قدمته من أعمال فنية رائعة.
وسيكون للجمهور كذلك موعد للاستمتاع بجديد الفنان نصر مكري، يليه حفل من تنشيط نجم الفن الكناوي المعلم حميد القصري مع باقة من روائعه، قبل أن يتم تتويجه بجائزة “الفارابي”.

وستختتم هذا الكوكتيل الموسيقي الفنانة التونسية إيمان الشريف، التي ستتوج بجائزة “حسن مكري”. كما سيستمتع الجمهور بالإيقاعات والرقصات الإفريقية الساحرة، احتفالا بالرباط عاصمة الثقافة الإفريقية.

وكانت الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للفنون والثقافة “صيف الأوداية” نظمت ما بين 27 و30 يوليوز2019، بالموقع التاريخي لقصبة الأوداية بالرباط، وحملت اسم مؤسس التظاهر الموسيقار المغربي حسن ميكري الذي وافته المنية  في نفس السنة لتكون بذلك أول دورة بعد رحيل مؤسس التظاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى