أخبارهي والرياضة

دورة مدريد: التونسية جابر إلى النهائي الأكبر في مسيرتها ونادال يواصل مشواره 

تلعب ابنة الـ27 عامًا في النهائي الثاني لها هذا العام مع السويسرية جيل تيخمان أو الأميركية جيسيكا بيغولا اللتين تلتقيان لاحقًا.

(فرح – وكالات)

بلغت التونسية أنس جابر، المصنفة عاشرة عالميًا، النهائي الأكبر في مسيرتها الاحترافية بتأهلها إلى المباراة القمة في دورة مدريد للألف على الملاعب الترابية بفوزها الخميس على الروسية إيكاتيرينا ألكسندروفا (43) بنتيجة 6-2 و6-3، بينما عبر الإسباني رافايل نادال بصعوبة إلى ربع النهائي على حساب البلجيكي

دافيد غوفين.

وستكون الفرصة سانحة أمام جابر لتحقيق لقبها الثاني في مسيرتها بعد دورة برمنغهام الإنكليزية العام الماضي على الملاعب العشبية.
وتلعب ابنة الـ27 عامًا في النهائي الثاني لها هذا العام مع السويسرية جيل تيخمان أو الأميركية جيسيكا بيغولا اللتين تلتقيان لاحقًا.
ونجحت التونسية في تحسين سجلها السيئ ضد ألكسندروفا محققة فوزها الثاني ضدها في ثامن مواجهة بينهما، بعد دورة جوهاي الصينية عام 2017، قبل أن تحقق الروسية أربعة انتصارات تواليًا.
وكانت جابر، أول عربية تدخل لائحة العشر الأوليات في العالم، أقصت في ربع النهائي الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى عالميًا سابقًا وحاملة اللقب مرتين في مدريد عامي 2016 و2017.
وما زالت التونسية، أعلى مصنفة متبقية في الدورة، تبحث عن لقبها الثاني بعد تتويجها في برمنغهام عندما أصبحت أول لاعبة عربية تحقق لقبًا ضمن دورات رابطة المحترفات.
وهذا النهائي السادس الذي تبلغه جابر في مسيرتها، إذ خسرت دورة تشارلستون في وقت سابق العام الحالي وذاتها في العام الفائت، شيكاغو 2021 وموسكو 2018.

ولدى الرجال، حيث تعتبر إحدى دورات الماسترز، تأهل نادال العائد بعد ستة أسابيع من الغياب إلى ربع النهائي بفوزه على غوفين 6-3، 5-7، و7-6 (11/9).

لن تتجدد المنافسة بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميًا وأندي موراي للمرة السابعة والثلاثين في مسيرتيهما والأولى منذ خمسة أعوام

في المقابل لن تتجدد المنافسة بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميًا وأندي موراي للمرة السابعة والثلاثين في مسيرتيهما والأولى منذ خمسة أعوام، بعد انسحاب البريطاني من مباراتهما في الدور ثمن النهائي بسبب المرض.
وغرّد الحساب الرسمي للدورة على تويتر “للأسف، لن يتمكن أندي موراي من اللعب بسبب المرض”.
وتواجه اللاعبان 36 مرة، آخرها في نهائي دورة الدوحة في كانون الثاني/يناير 2017 عندما عزز ديوكوفيتش سجله ضد المصنف أول عالميًا سابقًا الى 25-11، بينها 5-1 على الملاعب الترابية.
وكان موراي (78 عالميًا راهنًا) الذي يلعب بقطع معدنية في وركه منذ عام 2019 إثر جراحتين أبعدتاه لفترة عن المنافسات، يشارك ببطاقة دعوة في مدريد وفاز في أول مباراتين على الملاعب الترابية منذ خمس سنوات وتحديدًا منذ رولان غاروس 2017، أولها على العائد الآخر النمسوي دومينيك تيم ومن ثم الكندي دينيس شابوفالوف المصنف 16 عالميًا.
وسيواجه ديوكوفيتش في ربع النهائي البولندي هوبرت هوركاش (14) الفائز على الصربي دوشان لايوفيتش (77) 7-5، 6-3.
كما تأهل الألماني ألكسندر زفيريف إلى ربع النهائي بعد 40 دقيقة من مباراته أمام الإيطالي لورنتسو موزيتي لانسحاب الأخير في المجموعة الثانية بسبب الإصابة، بعد مجموعة أولى حسمها الألماني لصالحه 6-3 وكان متقدماً بشوط مقابل لا شيئ في الثانية.
كما فاز اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس على البلغاري غريغور ديميتروف 6-3 و6-4، ليلاقي في ربع النهائي الروسي أندري روبليف المصنف ثامنًا عالميًا الذي فاز على البريطاني دانيال ايفانز 7-6 (9/7)، و7-5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى