أخباريوليو 2022

عملية مرحبا 2022 … شركة GNV للملاحة تبسط شراعها لمغاربة العالم

تعتبر عملية مرحبا واحدة من أكبر عمليات الاستقبال في العالم.

فوزية طلوت مكناسي

عام 2022، عام اللقاء! كل الأشرعة مفتوحة أمام مغاربة العالم، “غراندي نافي فيلوتشي” GNV شركة الملاحة التجارية الإيطالية وضعت في إطار عملية “مرحبا 2022” برنامجا غنيا بالربط البحري اليومي.

ستعبر السفن السياحية المهيبة التي تحمل شعار GNV البحر الأبيض المتوسط ​​هذا الصيف وتربط الموانئ الأوروبية الرئيسية مع الموانئ المغربية “طنجة المتوسط والناضور” بخمس سفن مخصصة.

وبالتالي، سيتم تعزيز الروابط بين جنوة طنجة ، سيت – طنجة ، سيت – الناظور ، برشلونة طنجة وبرشلونة-الناظور بإدخال سفينة خامسة تخدم الخطوط المغربية برحلتين أو ثلاث رحلات في الأسبوع.

من المستجدات الأخرى لهذه السنة، أن GNV  باتت تهدف إلى تسهيل عودة الجالية إلى المغرب من جنوب إيطاليا، عبر تقديم رحلتين ذهابًا وإيابًا من / إلى تشيفيتافيكيا (روما) إلى ميناء طنجة المتوسط (tanger med).

فيما يتعلق بالخدمات على متن الباخرة، تقدم الشركة عرضًا مضمونًا للتموين الحلال، أعيد تصميمه هذا العام بوصفات موقعة من الطباخ المغربي الشاف موحا، كما خصصت مساحة جديدة للعائلات “صالة العائلة” مع برنامج ترفيهي للأطفال واستئناف جميع الأنشطة الترفيهية المختلفة.

عملية مرحبا 2022 GNV

تعمل شركة GNV في المغرب منذ ما يناهز الخمسة عشر عامًا، وفقا لما صرح به ماطيو كاطاني الرئيس التنفيذي لشركة GNV؛ “حيث قال: “خلال هذه الرحلة الطويلة التي خضناها معًا، تغيرت GNV كثيرًا. سيما وأن الشركة حاليًا أصبحت جزءًا من مجموعة MSC، هذه المجموعة أعطت دفعة إيجابية للشركة في السنوات الأخيرة، حيث تزايد عدد السفن من سبعة إلى خمسة وعشرين سفينة في الخمسة عشر عامًا الماضية. وبهذه الطريقة، استطاعت شركة GNV أن تطور الطموح لديها للتقدم كشريك موثوق به مع المغرب “.

تعتبر عملية مرحبا واحدة من أكبر عمليات الاستقبال في العالم. إنها تحشد آلاف الأشخاص لدعم ملايين المغاربة حول العالم الذين يسافرون إلى المغرب كل عام للقاء أحبائهم.

لقد أرادت شركة GNV الاحتفال ببدء حملة عملية مرحبا 2022 بحدث كبير أقيم في ميناء طنجة المتوسط ​​في الحادي عشر من يونيو الجاري على متن باخرة عملاقة وسط حضور جميع أصحاب المصلحة والمهنيين في هذا القطاع.

عملية مرحبا 2022 GNV

وسهرت على تنظيم هذا الحدث والإشراف عليه وكالة بريسما للعلاقات الصحفية التي ترأسها السيدة فوزية طالوت المكناسي.

من جهته، أعلن السيد محمد القباج، شريك GNV المغرب والمدير العام لشركة MSC في المغرب: “نحن مندمجون بالكامل مع رؤية الحكومة المغربية:” مغاربة العالم؛ تعبئة جماعية لتسهيل عملية العبور، ونحن نستعد لعملية مرحبا 2022 منذ بداية العام”.

حول (GNV) GRANDI NAVI VELOCI :

تأسست شركة GNV  عام 1992، وهي الآن جزء من مجموعة MSC، وتعد هذه المجموعة واحدة من شركات الشحن الرئيسية في نقل البضائع والركاب بالبحر الأبيض المتوسط، بأسطول مكون من خمسة وعشرين باخرة، تدير الشركة تسعة وعشرين خطاًّ من وإلى سبع وجهات : المغرب ، تونس وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألبانيا ومالطا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى