أخبارلك سيدتي

لك سيدتي : فراشة فرح الزرقاء

سيلاحظ قرانا الكرام اننا غيرنا شعار مجلة فرح في مواقع التواصل الاجتماعي بشعار جديد مكون من فراشة جميلة زرقاء اللون. هاته الفراشة تشبه مجلتنا بأناقتها وخفتها. فمجلة فرح كفراشتها تحلق عاليا في عالم الصحافة الملتزمة والهادفة.
من المغرب وبالضبط من مدينة الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية على اثير موقعنا الإلكتروني www.magfrah.com
وذبذبات شبكات التواصل الاجتماعية نعمل على نقل  الاخبار والأفكار ومناقشة الآراء لنقرب المسافة بين النساء العربيات. من اقصى الغرب الى كل ارجاء العالم التي توجد بها النساء الناطقات بلغة الضاد ننسج خيوط التواصل والتبادل.
فراشتنا بلونها الأزرق السماوي تذكرنا بالمحيطات والبحار بجمالهم وهيجان امواجهم.
كالمرأة العربية انها الصامتة الهائجة واللطيفة المتمردة. كالبحر انها عالم واسع من الجمال والهبة والمفاجئات  فيها الدقة والتوازن.
كما قال الروائي الألماني توماس مان: “الرجال هم الرجال ولاكن المرأة هي الانسان ”
لقد أبدع الله سبحانه في خلقه وأبدع في خلق المرأة لتكون رفيقة الرجل، معا هما أساس المجتمع.
المرأة جميلة في كل الأوقات. عند الشروق تمثل الدفيء وفي الغروب تنشر الحب.
امراتنا في فرح شفق أحمر. هي ساحرة وعذبة وغامضة ومرهفة وحنونة وذكية هي الام والأخت والصديقة والعاشقة والمتمرد وهي الأمان والاطمئنان.
المرأة في حركية دائمة بين الفرح والالم وبين الصفاء والغموض.

فلك سيدتي بكل صفاء في هاد العدد ملف خاص عن المعطيات السياحية بجهة طنجة -تطوان – الحسيمة استضفنا فيه السيدة رقية العلوي رئيسة المجلس الجهوي لسياحة و كرول مونترسولو مديرة العمليات للمنطقة المغاربية لدا شركة الملاحة GNV والفنانة التشكيلية أحلام لمسفر كما كان لنا لقاء مع السيد محمد الهيثمي رئيس جمعية وكالات الاسفار و الاستاد عدنان افقير مدير المعهد العالي لسياحة بطنجة.
وبما ان لجمالك وصحتك سيدتي مكانة خاصة في فرح اعددنا لك بعض المعلومات عن زيت اركان ومنافعه لجمال الشعر والأظافر ومعلومات جدية على ما اصبح يسمى بالملابس الطاقية
كتب جبران خليل جبران يقول : ” الحب كلمة من نور خطتها يد من نور على صفحة من نور ” وانا اقول الحب هو طاقة عطاء دافئة ومستمرة .
قراءة ممتعة ودام لنا الحب.
فوزية طالوت المكناسي
مديرة النشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى