أخبارثقافية

مهرجان “القراصنة” بسلا : الانفتاح على شراكات دولية جديدة

     شرع مهرجان “القراصنة” بسلا  الذي يخصص لفنون السيرك والسفر، والذي تنظمه المدرسة الوطنية للسيرك “شمسي”، بشراكة مع الجمعية المغربية لمساعدة الأطفال في وضعية غير مستقرة، بالانفتاح على شراكات دولية جديدة برسم سنة 2022، وذلك إلى غاية 21 شتنبر المقبل، الأمر الذي يتيح لساكنة مدينتي الرباط وسلا استكشاف واستطلاع غنى وثراء السيرك العالمي .

     وأفاد القائمون على التنظيم أن نسخة هذه السنة من مهرجان “القراصنة” ستعرف  مشاركة إنتاجات من كندا وإفريقيا جنوب الصحراء، بالإضافة إلى عدة عروض مختلفة للتلاميذ والمتدربين من مدرسة فنون الفروسية، وإنتاجات مغربية أخرى.

     وكنظيره في الدورات السابقة، سيقام المهرجان في كل من المدرسة الوطنية للسيرك، وكذا في العديد من الفضاءات العمومية في الرباط وسلا، من أجل خلق جو ملائم يتم فيه تقديم عروض مميزة وبهدف إمتاع الجمهور الحاضر.

     وحسبما جاء في برنامج المهرجان، فمن من المقرر تقديم أربعة عروض في الثاني من شتنبر المقبل، ويتعلق الأمر بـ “تارو”، (17:00 مساء– منتزه سيدي موسى)، و”السماء زرقاء مثل البرتقالة” (17:30 مساء – باب الخميس)، و”أبيدجان أت كوم” (19:00 مساء – قصبة كناوة، سيدي موسى)، و”كينونة” (20 مساء – قصبة كناوة، سيدي موسى). كما سيتم تقديم عرض تشاركي لجامع قمامة يجد نفسه على خشبة المسرح، “تارو”، وهو تكريم لهؤلاء العمال الذين يشكلون جنودا فاعلين في حياتنا وصحتها، والذين لهم كل الفضل في نظافة شوارعنا ومدننا.
     ويأتي عرض “السماء زرقاء مثل البرتقالة” متمثلا في تبادل للكلمات والأصوات والإيقاعات والقوافي حيث يلتقي الفنانون الأصليون من المغرب وكندا، ويتبادلون الكلمات والإيماءات والإيقاعات والتقاليد، مما يخلق فضاء غنيا للحوار.

     أما عرض “أبيدجان أت كوم” فهو ابتكار يسلط الضوء على حياة المتدربين في مجال النقل، المعروفين باسم “غباكا”. من خلال عدد من الشخصيات البهلوانية والأهرامات البشرية التي تم تطويرها على إيقاع الموسيقى الحضرية الإيفوارية، وينقل هذا العرض المتفرجين إلى المناطق الثلاثة الرائعة في مدينة أبيدجان

     ونشير إلى أن هذه التظاهرة تعد حقا فرصة حقيقية للفنانين المغاربة من أجل التعرف على فنانين ومنتجين ومديري مدارس آخرين، مما يمثل خطوة كبيرة إلى الأمام نحو تعزيز وتطوير فنون السيرك بمغربنا الحبيب.

مهرجان القراصنة بسلا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى